أكبر مصفاة سكر مستقلة تستضيف الدورة الحادية عشر من مؤتمر كينغسمان السنوي للسكر في دبي إلى جانب شركة ’بلاتس

2015-02-02

اقرا المزيد

دبي، الإمارات العربية المتحدة: مع عودة مؤتمر "كينغسمان-بلاتس" السنوي للسكر إلى إمارة دبي بدورته الحادية عشر، استضافت شركة الخليج للسكر فعاليات المؤتمر إلى جانب شركة ’بلاتس‘ وهي المزوّد العالمي للطاقة والبتروكيماويات. وتنعقد الفعالية التي تمتد من 31 يناير وحتى 3 فبراير في فندق جراند حياة دبي، حيث تجتذب 620 شركة من الشركات المنتجة والمستوردة والمصافي وشركات التحليل ذات الصلة بقطاع السكر لتتقاطر إلى دبي من أكثر من 40 بلداً.

 

ومن الجدير بالذكر أن شركة الخليج للسكر، وهي أكبر مصفاة سكر في المنطقة، تورد حوالي المليون ونصف طن من السكر الناعم والخشن للسوق الدولية، قد شكلت جزءاً دائماً في مؤتمر دبي للسكر منذ انطلاقته قبل أحد عشر عاماً.

 

وشهد المؤتمر منذ ذلك الحين نمواً مطرداً، إذ إزداد عدد المشاركين من 50 مشاركٍ في دورته الأولى عام 2005 ليصل إلى 650 مشارك في دورته لعام 2015 الجاري. ونمى المؤتمر ليشكل المنصة الفعلية للجهات المعنية في هذا القطاع للاجتماع ومناقشة الجوانب الهامة في القطاع، واستكشاف الفرص، ومواكبة التحديات خطوة بخطوة. كما ويمثّل بناء العلاقات المهنية والتعارف عنصراً أساسياً في مجريات المؤتمر.

 

وبالنسبة لشركة الخليج للسكر، فإن انعقاد مؤتمر للسكر يمثل أهمية كبيرة، حيث ينعقد المؤتمر بعد قيام الشركة مؤخراً بشراء أكبر سفينة لنقل السكر في العالم. وقامت السفينة التي رست في رصيف الشركة في ميناء جبل علي بإنزال 106000 طنٍ من السكر الخام، حيث تمّ تأمين تخزينها في صوامع التخزين. ولاستيعاب الكميات الكبيرة، عملت شركة الخليج للسكر على تطوير سعتها التخزينية لتصل إلى 1.4 مليون طن من السكر.

 

وبصفتها منظماً مشاركاً ومضيفاً لفعالية العام 2015، افتتح العضو المنتدب للشركة السيد جمال الغرير الفعاليات بتاريخ 1 فبراير 2015، حيث ألقى كلمة الافتتاح للمؤتمر.

 

وقال جمال الغرير العضو المنتدب لشركة الخليج للسكر في إطار تعليقه على الفعالية: "يشرفنا أن نلعب دوراً في هذا المؤتمر الدولي للسكر، ونتطلع قدماً للنسخة الحادية عشر من المؤتمر حيث سنعمل خلالها إلى جانب شركة ’بلاتس‘. وتجذب هذه الفعالية أهم الشخصيات في القطاع. ولا تتوقف أهمية هذه الفعالية على أنها منصة ممتازة لتبادل الأفكار ولكنها تتيح للمشاركين أيضاً العمل على تخصيص الميزانيات والتخطيط للعام القادم. وإنه لشرف لنا أن نشترك في مثل هذه الفرصة، حيث سنتشاطر رؤيتنا وأفكارنا مع أقراننا على مستوى عالمي."

 

 

وإضافة إلى مجموعة الخبراء والمتحدثين الدوليين، يستضيف مؤتمر دبي السنوي للسكر 2015 ورشة عمل حول منحنى التعلّم المرتبط بالسكر والذي تم تصميمه لملاءمة مختلف مستويات المهارات في القطاع.

 

واختتم السيد الغرير حديثه قائلاً: "شهد العام 2014 متغيّرات مهمة في أسواق السكر، ونتطلع لمواجهة التحديات الجديدة في العام 2015. وفي حين تمكنّا من تحسين مصفاة السكر لدينا، الأمر الذي نقوم به سنوياً، فإننا نفخر بحضور أكبر سفينة لنقل السكر في رصيفنا ميناء جبل علي في دبي. كما ونثمّن التعاون البناء الذي لقيناه من إدارة ميناء جبل علي في تعزيز نجاح شركتنا".

نرجو حضوركم إلى المؤتمر الدولي العاشر للسكر بين التاسع و الحادي عشر من فبراير 2014 ، في فندق جراند حياة، دبي، الإمارات العربية المتحدة

2014-02-04

اقرا المزيد

 

 

 

عزيزي المحرَر/  رئيس التحرير،

 

نرجو حضوركم إلى المؤتمر الدولي العاشر للسكر  بين التاسع و الحادي عشر من فبراير 2014 ، في فندق جراند حياة، دبي، الإمارات العربية المتحدة

 

مُرفق في هذه الرسالة نص الدعوة والبيان الصحفي. نحن في صدد تنظيم المقابلات الصحفية مع السيَد جمال الغرير،  لذلك يرجى الاتصال بفريق الصحافة لدينا لإجراء التعيينات اللازمة

 

 

 

نتطلًع إلى رؤيتكم في المؤتمر.

 

وشكراَ

 

 

 

عشر سنوات من تجارة السكر ال ا ربحة مؤتمر السكر السنوي العالمي العاشر بدبي

2014-02-04

اقرا المزيد

عشر سنوات من تجارة السكر ال اربحة مؤتمر السكر السنوي العالمي العاشر بدبي

2014-02-02

اقرا المزيد

يعود مؤتمر السكر الرسمي إلى دبي هذا العام حيث ينعقد بفندق "جراند حياة" في الفترة الممتدّة من 8 إلى 11 فبراير 2014. ويشهد "مؤتمر السكر السنوي العاشر" حضور أكثر من 45 دولة. وكما جرت العادة، ستستضيف شركة "الخليج للسكر" ("The Gulf Sugar") الحدث بالتعاون مع شركة "كنجسمان- بلاتس " ("Kingsman-Platts"). ومن المتوقع هذا العام حضور حوالي 650 من الأطراف الرئيسية في صناعة السكر.

تعد "الخليج للسكر" مصفاة تكرير السكر الوحيدة في منطقة مجلس التعاون الخليجي التي تكرر السكر الناعم والخشن وتوزع أكثر من مليون طن على السوق العالمي كل عام. وقد كانت الشركة جزءًا من مؤتمر دبي للسكر منذ بدايته عام 2005 بالشراكة مع شركة "كنجسمان " ("Kingsman") الصناعية الرائدة فيما يتعلق بتوفير البيانات التحليلية والأسعار الرئيسية إلى أسواق السكر والوقود الحيوي. لم يشارك في أوّل مؤتمر عام 2005 سوى 50 مشاركًا، وقد بلغ عددهم اليوم أكثر من 650 مشاركًا. ويعدّ المؤتمر أحد الأحداث الصناعية العالمية الرئيسية في صناعة السكر.

جمال الغُرير، المدير العام الخليج للسكر:

"نفخر لكوننا جزءًا من مؤتمر السكر العالمي المتطور، ونتطلع إلى النسخة العاشرة من مؤتمرنا السنوي. حيث يجذب هذا الحدث مجموعة شهيرة من رواد صناعة السكر وسوف يحرص على حضوره الأطراف الرئيسية في هذا المجال. ولا يكتفي المؤتمر بتشجيع الأفراد على تبادل الأفكار فقط ولكن يُستخدم كمنصة للمشاركين لتنظيم ميزانياتهم وخططهم للعام المقبل. يشرفنا أن نكون جزءًا من هذه الفرصة لمشاركة رؤيتنا وأفكارنا مع نظرائنا على مستوى عالمي، وسيكون هذا العام مختلفًا فيما يتعلق بشركة الخليج للسكر حيث نتطلع إلى تدارس السنوات العشر الماضية والاحتفال بتقدّم هذا المؤتمر".

يوفّر مؤتمر دبي للسكر السنوي منصة للضيوف لمناقشة وتطوير أفكار جديدة مع توسيع شبكة علاقاتهم المتنامية بسرعة كل عام. وكالعادة، ستُجرى مناقشة تنوع سوق السكر العالمي في مؤتمر السكر.

 

تواصل ربحية السكر تعني تواصل الفائض العالمي

على جانب آخر، قال السيد "جوناثان كنجسمان" مدير القسم الزراعي في "كنجسمان ـ بلاتس: "إن السعر المرتفع لقصب السكر والمتأخرات المنخفضة (تأخر سداد قصب السكر) في الهند قد شجع المزارعين على متابعة زراعة قصب السكر.

وانخفض عائد المنتجين في البرازيل بوضوح، وهي أكبر دولة منتجة ومصدرة للسكر في العالم، وضعُف الريال (عملة البرازيل) بمقدار حوالي 20 % منذ بداية العام الماضي.

كذلك انخفضت الأسعار العالمية إلى مستويات جديدة متدنّية عند حوالي 15 (سنتافوس) للرطل ولكن المصدرين يتلقون 37 إلى 38 ريالًا برازيليًّا للرطل؛ وهذا السعر كان آنذاك أعلى مما كانوا يتلقونه في مايو من العام الماضي عندما كان السوق لا يزال أعلى من 17( سنتافوس) للرطل.

قال السيد "كنجسمان: "تعد الأشهر الستة القادمة فترة زراعة أساسية في النصف الشمالي من الكرة الأرضية. وسيؤثر المشاركون الأقوياء في السوق على قرارات الزراعة لدى المزارعين".

ستُجرى مناقشة هذه القضايا مع موضوعات صناعية أخرى ذات صلة في الفترة ما بين 8 إلى 11 فبراير في مؤتمر السكر بدبي.

ومع انعقاده بفندق "جراند حياة دبي"، فإن مؤتمر السكر الرائد في العالم سينشر خبرة المتحدثين والأعضاء المتخصصين العالميين وآرائهم؛ وذلك بالإضافة إلى ورشة عمل "منحنى تعلم السكر" المصممة على مستويات مختلفة من المهارات الصناعية.

 

عن الخليج للسكر:

تعد ّالخليج للسكر أكبر مصفاة تكرير سكر مستقلة في العالم ،مع تأسيسها في منطقة جبل علي في دبي ـ وهي مصفاة تكرير السكر الحائزة على عدّة جوائز جودة ـ وقد بدأت إنتاجها الأول في يوليو عام 1995. أسسها المدير العام "جمال الغرير"، وهي عضو في العديد من منظمات السكر العالمية مثل "رابطة لندن للسكر" ("Sugar Association of London") ويبلغ عدد موظفيها ما يزيد عن 800 موظف حاليًا.

لمزيدٍ من المعلومات، تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني للخليج للسكر على www.alkhaleejsugar.ae

ويمكنكم متابعة "Al Khaleej Sugar" على لنكد إن و"Alkhaleejsugar" على يوتيوب وتويتر