العمليات الانتاجية
تم تشييد معمل تكرير السكر الخام باستخدام أحدث التقنيات لمعالجة السكر الخام حتى نحصل على السكر المكرر وفقًا لمعايير EEC - 2. إضافة لمعدات العمليات الإنتاجية، فالمصنع لديه منشآت وتجهيزات أخرى مثل المراجل البخارية ومولد الكهرباء، علاوة على مرافق التخزين للسكر الخام والمكرر.


عملية تصفية السكر الخام
يستخدم مصفى سكر الخليج للسكر عملية الكربنة لتنقية السكر الخام. يتم التحكم في عمليات التكرير من خلال تقنية D.C.S. (نظام التحكم الموزع) من خلال غرفة تحكم مركزية. يتم استلام السكر الخام بكميات كبيرة من السفن، ثم يتم تفريغها ف على الجسور الناقلة إلى مخازن السكر الخام، ويتم وزن السكر اثناء تلك العملية على ميزان يسحب السكر الخام من الجزء السفلي من المخازن ويرسله إلى عمليات التكرير وفقا للخطوات التالية:

 

يتم التعامل مع محلول السكر الخام المرشح بكمية محددة من لبن الجير، ثم يتم إرساله إلى أعمدة الكربنة، حيث يتدفق غاز ثاني أكسيد الكربون النظيف إلى المحلول المزود بالجير الذي يشكل كربونات الكالسيوم والتي تعمل كعامل لتنقية وإزالة درجات ملحوظة من اللون، والشوائب والمواد العالقة. وتجري العملية تحت تحكم شديد في درجة الحموضة، وتركيز Brix)) ودرجة الحرارة.

يتم سحب السكر الخام من المخزن ليذاب بالماء الساخن في مذوب السكر مع التحكم الشديد في درجة الحموضة، وتركيز Brix)) ودرجة الحرارة، وتفصل المواد الشائبة من محلول السكر الخام بالترشح
 

 

يتم إمرار محلول السكر المذاب النقي في أعمدة تحتوي على حبيبات كربون لإزالة اللون. ويتم إمرار المحلول المقصود خلال مرشحات تنقية لإزالة أي دقائق كربون والتي قد تتسرب إليها من أعمدة إزالة اللون، ومن ثم يحتاج الكربون لعملية تنشيط . ويستخدم لهذه الغاية فرن متعدد الطبقات ويستخدم فيه غاز البترول المسال كوقود.

تتم إزالة كربونات الكالسيوم العالقة التي تتكون خلال عملية الكربنة، فضلا عن الشوائب، من محلول السكر المعالج بواسطة مرشحات الضغط ( مجموعتين من المرشحات لضمان الحد الأقصى من إزالة المواد العالقة ) لإنتاج محلول نظيف ومصفى. وعندما تمتلئ المرشحات بالطمي ( المواد العالقة والشوائب التي تمت إزالتها )، يتم غمرها بالماء، الأمر الذي يؤدي إلى تكوين ملاط رقيق القوام حلو. ويتم إمرار هذا الملاط الحلو رقيق القوام عبر مرشحات إزالة السكر لإزالة المواد العالقة من الملاط، الأمر الذي ينتج عنه مواد صلبة بها نسبة ضئيلة من السكر، والتي يتم إخراجها من محطة التكرير واستخدامها في أماكن دفن القمامة. ويتم إعادة تدوير السائل المصفى الذي يعرف باسم الماء الحلو لاستخدامه في إذابة السكر.
 

نرفع درجة حرارة المحلول السكري المركز لدرجة الغليان في وعاء البلورة الخاص، حيث تغذّى البثور والسائل المخمّر بإستمرار وتصهر عند درجة الغليان
 

يتم تركيز السائل المكرر المزال لونه في مبخرات خاصة للحصول على درجة Brix)) المطلوبة قبل عملية البلورة.

في هذه المرحلة من عملية التكرير، تتابع سلسلة من عمليات الغلي وعمليات أخرى لاستخلاص أكبر كمية ممكنة من السكر من الشربات منخفض النقاوة ويعاد تكريره في معمل التكرير لمزيد من المعالجة، ويتم إنتاج شراب السكر كمنتج جانبي في هذا المعمل ويباع كمصدر إضافي للطاقة في الإعداد لتغذية الحيوانات.

يكون السكر المكرر -المفصول بواسطة آلات الطرد المركزي- رطباً وبحاجة إلى التجفيف ويستخدم مجفف خاص لهذا الغرض، ثم يتم تصنيف بلورات السكر المجفف إلى بلورات ناعمة جداً وبلورات ناعمة وبلورات خشنة من خلال مجموعة من المناخل الاهتزازية، ويتم إرسال المنتجات المنخولة إلى صوامع التكييف وفقا لتصنيف الحجم الحبيبي الخاص بها. ويتم سحب السكر الجاهز من أسفل الصوامع ويتم نقله إلى قسم التعبئة، حيث يتم تعبئة المنتجات في أكياس حسب السعة المطلوبة.